18 وفاة الدكتور محمد عابد الجابري.

نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء خبر وفاة المفكر المغربي محمد عابد الجابري في هذا اليوم 03 ماي 2010، وذلك عن سن يناهز 75 عاما.
ولد الدكتور عابد الجابري سنة 1935 بفكيك وتلقى تعليمه الأول فيها.
حصل على دبلوم الدراسات العليا في الفلسفة عام 1967 بالدار البيضاء.
حصل على دكتوراه الدولة في الفلسفة سنة 1970 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس بالرباط.
عمل أستاذا للفلسفة والفكر العربي والإسلامي بجامعة محمد الخامس بالرباط.
حصل على الإجازة في الفلسفة من دمشق.
في سنة 1967 ناقش رسالة الماجستير في موضوع "منهجية الكتابات التاريخية المغربية".
1971 حصل على شهادة الدكتوراه في موضوع "معالم نظرية خلدونية في التاريخ العربي الإسلامي"
في خمسينيات القرن الماضي انخرط في العمل الوطني، وفي حزب الإتحاد الاشتراكي لقوات الشعبية، واعتزل بعد ذلك العمل السياسي.

من مؤلفاته:

أصدر سنة 1980 "نحن والتراث"
1971 العصبية والدولة
1971 " نقد العقل العربي في ثلاثة أجزاء: تكوين العقل العربي – بنية العقل العربي – العقل السياسي العربي.
1982 أصدر" مدخل إلى فلسفة العلوم: العقلانية المعاصرة وتطور الفكر العلمي"
و"معرفة القران الحكيم" و"مدخل إلى القران الكريم."
1973 ألف "أضواء على مشكلة التعليم بالمغرب".
1977 من أجل رؤية تقدمية لبعض مشكلاتنا الفكرية والتربوية.
1982 المنهاج التجريبي وتطوير الفكر العلمي.
1986 إشكاليات الفكر العربي المعاصر.
1987 وحدة المغرب العربي.
1991 دراسات ومناقشات.
1992 وجهة نظر: نحو إعادة بناء قضايا الفكر العربي المعاصر.
1994 الخطاب العربي المعاصر.
1994 المسألة والثقافة.
1994 الديمقراطية وحقوق الإنسان.
1995 مسألة الهوية: العروبة والإسلام والغرب
1995 المثقفون في الحضارة العربية: محنة ابن حنبل ونكبة ابن رشد.
1996 الدين والدولة وتطبيق الشريعة.
1996 المشروع النهضوي العربي: مراجعة نقدية.

الجوائز التي حصل عليها:

جائزة بغداد للثقافة العربية-اليونسكو- يونيو 1988-
والجائزة المغاربية للثقافة في تونس -ماي 1999-
وجائزة الدراسات الفكرية في العالم العربي -2005-
وميدالية ابن سينا من اليونسكو في حفل تكريم شاركت فيه الحكومة المغربية بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة -16 نونبر 2006.

رحم الله الدكتور محمد عابد الجابري وأسكنه فسيح جناته رزق أهله الصبر، وجزاه الله خيرا عما قدم لهذه الأمة من ثراء فكري وأدبي سيبقى خالدا عبر العصور والأجيال، وإن لله وإن إليه راجعون.

لتحميل بعض مؤلفات الدكتور



18 التعليقات:

إظهار التعليقات

إرسال تعليق

لا بأس أن تخالفني الرأي بأسلوب هادئ، فكل رأي يحتمل الصواب والخطأ.

 
Free Web Hosting